انخفاض فيتامين "د" يزيد خطر أمراض الرئة

رام الله - "القدس" دوت كوم - أفادت دراسة طبية أميركية حديثة بأن الأشخاص الذين لديهم مستويات منخفضة من فيتامين "د" في الدم أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض الرئة الخلالية.

وقد قام باحثون بجامعة جونز هوبكينز بإجراء الدراسة التي نشرت في دورية التغذية.

والرئة الخلالية (Interstitial lung disease ) مجموعة من الأمراض الرئوية التي تصيب الأنسجة المحيطة بحويصلات الهواء في الرئة، مما يؤدي -وفق الباحثين- إلى إصابة الرئة بالتندب والالتهابات التي قد تؤدي إلى تلف رئوي تدريجي.

ودرس الباحثون العلاقة بين نسب فيتامين "د" في الدم وبين تطور الإصابة بمرض الرئة الخلالي عبر مراقبة ستة آلاف و814 شخصًا بالغًا، على مدار عشر سنوات، وكان متوسط أعمار المشاركين 62 عامًا، وكان 53% منهم من النساء.

ووجدوا أن انخفاض مستويات فيتامين "د" عن المعدلات الطبيعية في الدم مرتبط بتطور الإصابة بمرض الرئة الخلالي بنسبة 50 إلى 60%، مقارنة بمن لديهم مستويات طبيعية لفيتامين "د".

وتعتبر نسبة ثلاثين نانوغراما/ملليلتر إلى خمسين نانوغراما/ملليلتر كافية للأصحاء، أما نسبة 12 نانوغراما/ملليلتر فما دون فتعد نقصا في فيتامين "د". وهذا وفقا لمؤسسة حمد الطبية في قطر.

ووفقاً للدراسة، يعاني حوالي 595 ألف شخص حول العالم من أمراض الرئة الخلالية سنويًا، ويموت نحو491 ألفا منهم كل عام.

ويمكن للناس تعزيز مستويات فيتامين "د" عن طريق التعرض لأشعة الشمس لمدة 15 دقيقة يوميًا، كما يمكن تعويض نقص فيتامين "د" بتناول بعض الأطعمة مثل الأسماك الدهنية كالسلمون والسردين والتونة وزيت السمك وكبد البقر والبيض، أو تناول مكملات هذا الفيتامين المتوافرة بالصيدليات.

المصدر : وكالة الأناضول