تونس تعتقل المنظم الرئيسي لعملية هجرة سرية أودت بحياة 87 شخصاً

تونس- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزارة الداخلية التونسية يوم الخميس عن اعتقال العنصر الرئيسي المنظم لعملية هجرة سرية أودت بحياة 87 شخصا بعد غرق مركبهم قبالة سواحل جزيرة قرقنة.

وأفادت الوزارة في بيان لها بأن "وحدات أمنية ضبطت منظم الرحلة في صندوق خلفي لإحدى السيارات رفقة شريك له".

كما أوقفت الوحدات الأمنية عنصرا آخر متورطا في حادثة غرق المركب يوم الأربعاء "وكان مكلفا بتوفير المؤونة للمهاجرين قبل انطلاق الرحلة"، حسب البيان.

وأوضحت الوزارة أن منظم عملية الهجرة يبلغ من العمر 32 عاما وصدرت بحقه أربع مذكرات تفتيش بتهمة تشكيل عصابة بقصد اجتياز الحدود البحرية خلسة، كما أن الشرطة تسعى إلى ضبطه وإحضاره في قضية غرق المركب.

وتسببت الرحلة في غرق 87 مهاجرا سريا في الثالث من حزيران/يونيو الجاري، بعد تسرب المياه الى المركب الذي كان يقل قرابة 180 شخصا على بعد أميال من سواحل الجزيرة، وهي إحدى المنصات الرئيسية للهجرة غير الشرعية نحو أقرب نقطة من السواحل الإيطالية بجزيرة صقلية.

وتعد هذه أكبر كارثة تشهدها عمليات الهجرة غير الشرعية عبر سواحل تونس وتأتي بعد كارثة مشابهة في تشرين أول/اكتوبر الماضي بسواحل قرقنة عندما غرق مركب مهاجرين اثر اصطدامه بخافرة عسكرية خلال عملية مطاردة مما خلف 46 غريقا.

وأقيل وزير الداخلية لطفي براهم من منصبه في اليوم السادس من الشهر الجاري ضمن حملة شملت لاحقا نحو 100 قيادي وعنصر أمني في مناصب حساسة وأخرى في مراكز جهوية.