مقتل زعيم طالبان باكستان في هجوم اميركي بطائرة مُسيرة

اسلام اباد- "القدس" دوت كوم- أكدت باكستان رسميا اليوم الخميس ان طائرة أمريكية بدون طيار (مُسيرة) قتلت زعيم طالبان الباكستانية، الملا فضل الله، في مقاطعة كونار شرق افغانستان.

وقال مسؤولون افغان في وقت سابق إن فضل الله، زعيم جماعة "تحريك طالبان باكستان" قتل يوم 13 حزيران/يونيو، عندما أطلقت طائرة تجسس أمريكية عدة صواريخ على مركبته.

وقال المتحدث باسم الخارجية الباكستانية محمد فيصل خلال مؤتمره الصحفي الأسبوعي "نعم، نؤكد ذلك."

الا ان طالبان لم تعلق على وفاة زعيمها، وقالت مصادر من طالبان إن اعلانا رسميا يمكن ان يصدر بعد انتخاب الجماعة زعيما جديدا.

وأضاف فيصل "قتل الارهابي الملا فضل الله الذي كان يدير عمليات ارهاب ضد باكستان تطور هام في مكافحة الارهاب."

وأشار إلى ان الانباء الخاصة بمقتله تلقتها باكستان بارتياح، خاصة من أسر ضحايا للهجمات الارهابية لطالبان، من بينهم أسر ضحايا مذبحة 2014 التي وقعت بمدرسة يديرها الجيش في بيشاور.

وقال المتحدث "تدعم باكستان اتخاذ إجراء منسق ضد الارهاب في كل أشكاله. وتؤمن بان المنهج التعاوني أساسي في دحر العدو المشترك، الارهاب."

وأضاف ان باكستان ستواصل قنص مسلحي طالبان المتورطين في قتل وتشويه الباكستانيين الابرياء.

يذكر ان مصادر الأمن الباكستانية قالت في وقت سابق إن 4 من حراس فضل الله قتلوا أيضا خلال الهجوم بعد زيارة زعيم طالبان مسلحيه في ماروارا في مقاطعة كونار.

وتصر باكستان على ان فضل الله أعاد تنظيم مسلحي باكستان في المناطق الحدودية في افغانستان بعد فرارهم إلى الدول المجاورة في الأعوام الأخيرة.