مستوطنون يحرقون حقول زيتون لاهالي برقة شمال نابلس

نابلس - "القدس" دوت كوم- عماد سعاده - اقدم مستوطنون خلال مغادرتهم مستوطنة "حومش" المخلاة، مساء اليوم الخميس على إضرام النار في مساحات شاسعة من أراضي قرية برقة شمال غرب نابلس، ما أدى الى احتراق العشرات من اشجار الزيتون الرومي المعمّر، كما قاموا باعمال عربدة في الشارع الرئيس قرب مستوطنة "شافي شمرون" ورشق السيارات الفلسطينية المارة بالحجارة، وذلك بزعم تعرضهم للرشق بالحجارة والزجاجات الحارقة عند مدخل قرية برقة.

وقال مواطنون من قرية برقة، ان مجموعة من سيارات المستوطنين برفقتهم حافلة كبيرة كانوا متجهين من مستوطنة "حومش" جنوبا باتجاه مستوطنة "شافي شمرون"، وعلى ما يبدو انهم تعرضوا لهجوم بالحجارة والزجاجات الحارقة، فأوقفوا سياراتهم وشرعوا باشعال الحرائق في حقول الزيتون، ومهاجمة السيارات الفلسطينية العابرة.

واضاف أهالي القرية ان هذا هو الاعتداء الثالث للمستوطنين على اهالي وممتلكات القرية خلال الاسبوع الحالي.

يذكر ان مستوطنة "حومش" كان قد تم اخلاؤها عام 2005 ضمن خطة اسرائيلية احادية الجانب نفذها رئيس الوزراء الاسبق شارون، الا ان المستوطنين عادوا الى المستوطنة بشكل تدريجي.