الحكومة الفلسطينية تطلب تدخلا دوليا لوقف "العدوان" الإسرائيلي على الحرم الإبراهيمي

رام الله- "القدس" دوت كوم- طالبت حكومة الوفاق الفلسطينية، اليوم الخميس، بتدخل دولي لوقف "العدوان" الإسرائيلي على الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل بالضفة الغربية.

وحذر المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان من مغبة تنفيذ ما أعلن عنه مستوطنون إسرائيليون بإقامة حفل موسيقي داخل الحرم الإبراهيمي بالتزامن مع افتتاح مركز للشرطة الإسرائيلية في المسجد.

واعتبر المحمود أن الإقدام على ذلك "يعد اعتداء فظيعا على هذا المسجد الإبراهيمي الإسلامي وتدنيسا لقدسيته في سابقة لم يشهد لها التاريخ مثيلا".

وحمل المحمود الحكومة الإسرائيلية "المسؤولية كاملة عن مثل هذا الاعتداء السافر الذي يضاف الى السجل الأسود لاعتداءات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته".

وطالب الناطق باسم الحكومة المجتمع الدولي والمنظمات والهيئات الدولية وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) بتحمل مسؤولياتهم لحماية المسجد الإبراهيمي.

ويعتبر الحرم الإبراهيمي أقدم بناء مقدس مستخدم حتى اليوم دون انقطاع تقريبا في الضفة الغربية وهو رابع الأماكن المقدّسة عند المسلمين، ويعتبره اليهود ثاني الأماكن المقدّسة عندهم بعد "الهيكل".

وقامت إسرائيل بعد احتلال الضفة الغربية بإنشاء كنيس يهودي داخل باحات الحرم.