روسيا تحذر من خطط ترامب "المقلقة" بشأن الهيمنة على الفضاء

موسكو- "القدس" دوت كوم- أعربت روسيا الاربعاء عن قلقها بشأن دعوة الرئيس الاميركي دونالد ترامب بلاده الى الهيمنة على استكشاف الفضاء وخططه لإنشاء قوة عسكرية جديدة تحت اسم "قوة الفضاء".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحافي ان روسيا "لاحظت تعليمات الرئيس الاميركي، لفصل القوات الفضائية عن القوات الجوية" مضيفة ان "الامر الاكثر اثارة للقلق في هذه الانباء هو الهدف من تعليماته اي ضمان الهيمنة (الاميركية) في الفضاء".

وقال ترامب الاثنين في كلمة في البيت ابيض "ستبقى أميركا الأولى في الفضاء".

وأضاف "لا نريد أن تتفوّق علينا الصين أو روسيا أو أي بلد آخر، لطالما كنّا المهيمنين، ستواصل إدارتي حمل شعلة بلدنا كصاحب المركز الأوّل في غزو الفضاء".

ودعا وزارة الدفاع الى إنشاء "قوة فضائية" جديدة لتصبح الفرع السادس في الجيش الاميركي رغم ان ذلك يتطلب موافقة الكونغرس.

وحذرت زاخاروفا من ان الولايات المتحدة "تعد خططا لوضع أسلحة في الفضاء بهدف احتمال شن عمل عسكري هناك". وقالت ان "ذلك لا يستند الى استنتاجات بل انه فهم للوقائع".

واوضحت ان الحشد العسكري الاميركي في الفضاء "خصوصا بعد ظهور أسلحة هناك، سيكون له تأثير مزعزع للاستقرار الاستراتيجي والامن الدولي".

واكدت ان روسيا "تتبنى موقفا معارضا" وتقول ان الفضاء يجب ان يستخدم "لاهداف سلمية".

وقالت انه رغم ان روسيا لديها ما يسمى "قوات الفضاء" إلا ان نشاطاتها "دفاعية بحتة".

وتعتبر أبحاث الفضاء واحدا من المجالات القليلة الذي تتعاون فيه روسيا والولايات المتحدة.

ويعمل رواد الفضاء من البلدين معا في محطة الفضاء الدولية، ويعتمد هذا المختبر الفضائي على عمليات الاطلاق الفضائية من قاعدة بايكونور الروسية.