تراجع أسعار النفط بنحو 10% خلال شهر

واشنطن- "القدس" دوت كوم- د ب أ- سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للنفط خلال تعاملات يوم الثلاثاء تراجعا جديدا، في الوقت الذي تستعد فيه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لعقد اجتماعها في فيينا لمراجعة سياستها الإنتاجية.

ومن المتوقع أن تضغط المملكة العربية السعودية خلال الاجتماع من أجل زيادة الإنتاج، مع مواجهة معارضة قوية من جانب إيران.

كما ترغب روسيا وهي من خارج أوبك، لكنها اتفقت مع المنظمة على خفض الإنتاج منذ بداية العام الماضي، في زيادة الإنتاج مع ارتفاع الأسعار خلال العام الحالي.

وتراجع سعر خام غرب تكساس الوسيط وهو الخام القياسي للنفط الأمريكي بمقدار 78 سنت أي بنسبة 2ر1% إلى 07ر65 دولار للبرميل تسليم تموز المقبل، في حين تراجعت الأسعار بنسبة 10% تقريبا خلال شهر.

وعلى صعيد الأنباء الاقتصادية أظهرت الإحصاءات الحكومية الصادرة، يوم الثلاثاء في الولايات المتحدة، ارتفاع عدد مشروعات الإسكان التي بدأ العمل فيها خلال أيار الماضي، بأكثر من توقعات المحللين، في حين أظهرت الإحصاءات تراجعا أكبر من المتوقع لعدد تراخيص البناء.

وبحسب التقرير الصادر عن وزارة التجارة الأمريكية فإن عدد مشروعات الإسكان التي بدأ العمل فيها خلال الشهر الماضي، ارتفع بنسبة 5% مقارنة بالشهر السابق عليه، ليرتفع العدد إلى ما يعادل 35ر1 مليون وحدة سنويا خلال أيار الماضي، بعد تراجع بنسبة 1ر3% إلى ما يعادل 286ر1 مليون وحدة سنويا وفقا للبيانات المعدلة خلال نيسان الماضي.

كان المحللون الاقتصاديون يتوقعون ارتفاع عدد المشروعات الجديدة خلال الشهر الماضي بنسبة 8ر1% إلى ما يعادل 310ر1 مليون وحدة سنوية، مقابل 287ر1 مليون وحدة وفقا للبيانات الأولية في الشهر السابق.