لافروف وبومبيو يبحثان التسوية في سوريا والشؤون الكورية

موسكو- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الاثنين، أن اتصالا هاتفيا جرى بين وزيري الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، والأمريكي مايك بومبيو، بحثا خلاله مسألة التسوية في سوريا، وتوحيد الجهود لحل مشاكل شبه الجزيرة الكورية، وجدول الاتصالات بين بلديهما في المستقبل القريب.

وجاء في بيان الخارجية الذي نشر على موقعها الرسمي "كانت في مركز الاهتمام، مسألة التسوية السورية على أساس قرار مجلس الأمن الدولي 2254، وكذلك مهمة توحيد الجهود لحل مشاكل شبه الجزيرة الكورية، بحسب وكالة "سبوتنيك".

وأضاف البيان "بحث لافروف وبومبيو أيضا بعض جوانب العلاقات الثنائية، بما في ذلك جدول الاتصالات السياسية في بين روسيا والولايات المتحدة في المستقبل القريب".

يذكر أن العلاقات الروسية- الأمريكية ساءت بسبب الأزمة الأوكرانية، وانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا في آذار/ مارس عام .2014

وكذلك تدهورت العلاقات بسبب الأزمة السورية والاتهامات المزعومة للتدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية. وتعتبر هذه الأزمة في العلاقات بين موسكو وواشنطن هي الأسوأ منذ تفكك الاتحاد السوفيتي وانتهاء الحرب الباردة، قبل أكثر من 20 عاما.