بعد الهزيمة أمام المكسيك.. المنتخب الألماني يقرر التدرب خلف الأبواب المغلقة

موسكو - "القدس" دوت كوم - (د ب أ)- بعد الهزيمة غير المتوقعة أمام المكسيك في أولى مبارياته ببطولة كأس العالم 2018 بروسيا، قرر المنتخب الألماني تغيير خططه الخاصة بالتدريبات التي سيخوضها اليوم الاثنين وأعلن عدم فتح الأبواب للجماهير لحضور المران.

ومن المقرر أن يتدرب بطل العالم، الذي سقط أمس الأحد أمام المكسيك بهدف دون رد في الجولة الأولى من المونديال الروسي، خلف الأبواب المغلقة بمعسكره في فاتوتينكي على أطراف العاصمة الروسية موسكو.

وبالإضافة إلى ذلك، ألغى الاتحاد الألماني لكرة القدم مؤتمرا صحفيا لفليب لام، اللاعب الألماني السابق الذي كان أحد عناصر المنتخب الفائز بلقب مونديال البرازيل 2014.

ويعد لام أحد أبرز الوجوه التي تروج لملف ترشح ألمانيا لتنظيم بطولة كأس امم أوروبا 2024.

وبدأ منتخب "المنشافت" أمس مشوار الدفاع عن لقبه العالمي بهزيمة مدوية أمام المكسيك بملعب لوجنيكي في العاصمة الروسية موسكو.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى منذ العام 1982 التي تستهل فيها ألمانيا مشوارها في المونديال بهزيمة.

ويلتقي المنتخب الألماني، بقيادة مدربه الوطني يواخيم لوف، يوم السبت المقبل مع السويد، قبل أن يختتم مشواره في المجموعة السادسة يوم الأربعاء الموافق 27 حزيران/يونيو أمام كوريا الجنوبية.