كوريا الجنوبية وأمريكا تبحثان استئناف العقوبات على إيران

سول 18 حزيران/يونيو (د ب أ) - بدأت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اليوم الاثنين مشاورات رسمية حول استئناف فرض العقوبات الأمريكية على إيران، في أعقاب قرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق الدولي مع إيران بشأن برنامجها النووي وهو الاتفاق الذي أدى إلى رفع العقوبات عن طهران.

وذكرت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء أن الجانبين الأمريكي والكوري الجنوبي عقدا في سول أول جولة من المحادثات بشأن استمرار الشراكة الوثيقة بين واشنطن وسول بشأن العقوبات على إيران. مثل "يون كانج هيون" نائب وزير خارجية كوريا الجنوبية للشئون الاقتصادية الجانب الكوري في المحادثات، في حين ترأس الوفد الأمريكي "كريس فورد" مساعد وزير الخارجية لشئون الأمن الدولي ومنع الانتشار النووي.

تركز كوريا الجنوبية على ضمان الحد من التأثير السلبي لاستئناف فرض العقوبات على طهران على الاقتصاد الكوري الجنوبي وبخاصة على الشركات الكورية التي تعمل مع إيران.

ورفضت وزارة الشئون الخارجية الكورية الجنوبية الكشف عن تفاصيل الجلسة الافتتاحية للمحادثات وقالت إن الحكومة ستواصل المشاورات مع حليفها الأمريكي.

وأشارت الوزارة إلى أن وزير الخارجية "كانج كيونج وها" ناقش الأمر مع وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" في اتصال هاتفي بينهما في وقت سابق من اليوم.