السيدة الأولى تنتقد فصل أبناء مهاجرين غير شرعيين عن آبائهم

رام الله-"القدس" دوت كوم- قالت السيدة الأولى في الولايات المتحدة، ميلانيا ترامب، إنها تريد أن ترى إدارة أميركية تحكم بالقلب، وسط جدل في البلاد حول فصل الأطفال الصغار عن آبائهم المهاجرين جرّاء دخولهم إلى الأراضي الأميركية بشكل غير قانوني.

وبموجب سياسة ترامب المتشددة تجاه الهجرة، تقتاد السلطات الأميركية من يدخلون البلاد بشكل غير قانوني إلى السجون في انتظار المحاكمة بينما يجري أخذ الأطفال الصغار إلى أماكن استقبال أخرى.

وأوردت المتحدثة باسم السيدة الأولى، ستيفاني غريشام، في بيان، أن ميلانيا تمقت رؤية أطفال أبعدوا عن آبائهم، كما أعربت عن أملها في أن يحصل توافق حول إصلاح سياسات الهجرة بشكل ناجح، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأضافت أن ميلانيا تؤمن بالحاجة إلى دولة تتبع القانون، لكنها تؤكد أيضا على ضرورة الحكم بالقلب.

وأثار فصل أطفال صغار عن آبائهم استياء حقوقيا واسعا، إلا أن مستشارة الرئيس الأميركي، كيليان كونواي، قد صرّحت أن الكونغرس كان واضحا حين جرّم دخول الولايات المتحدة بشكل غير قانوني، وبالتالي، يتوجب على من ينتقدون الإجراءات أن يسعوا إلى تغيير القانون.