الاتحاد الأوروبي يشيد بـ"وقف إطلاق النار التاريخي" في أفغانستان

بروكسل - "القدس" دوت كوم - (شينخوا) أشادت الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني اليوم (السبت) بوقف إطلاق النار "التاريخي" بين الحكومة الأفغانية ومسلحي طالبان خلال عيد الفطر، ووصفت بأنه فترة راحة للبلد الممزق بالحرب.

وقالت موغيريني في بيان "إن وقف إطلاق النار التاريخي بين الحكومة الأفغانية وطالبان خلال عيد الفطر منح الشعب الأفغاني فترة راحة من 17 عاما من الصراع".

وأشادت موغيريني أيضا بقرار الرئيس الأفغاني أشرف غني بشأن مد وقف إطلاق النار وحثت طالبان على اتخاذ خطوة مماثلة.

وأكدت موغيريني أن الدعم الهائل لوقف إطلاق النار، الذي يشهد عليه "تبادل التهاني بمناسبة العيد بين المسؤولين الحكوميين والجنود ومسلحي طالبان، وحضورهم الصلاة معا، منح شعورا بما يمكن أن يكون عليه شكل السلام".

وفي خطوة مفاجئة دخل مئات من مسلحي طالبان اليوم المدن الأفغانية الكبيرة للاحتفال بعطلة عيد الفطر مع قوات الأمن الأفغانية.

وتعد تلك علامة مشجعة على المصالحة عقب اتفاق الحكومة الأفغانية وطالبان على وقف إطلاق النار خلال عطلة عيد الفطر.

وكانت الحكومة الأفغانية قد أعلنت قبل أسبوع وقفا لإطلاق النار مدته 7 أيام من أجل تشجيع جماعة طالبان على دعم عملية المصالحة الوطنية.

وفي رد على هذه الخطوة، أعلنت جماعة طالبان المسلحة هدنة مدتها 3 أيام تبدأ من اليوم الأول من عطلة عيد الفطر.

وقرر الرئيس الأفغاني اليوم تمديد وقف إطلاق النار لأجل غير مسمى برغم أن تفجيرا في مقاطعة نانجارهار شرقي أفغانستان ألقى بظلاله على وقف إطلاق النار.