مادورو يتهم الرئيس الكولومبي بالاستفزاز لجر فنزويلا وكولومبيا لنزاع عسكري

رام الله - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب)- اتهم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو امس الجمعة نظيره الكولومبي خوان مانويل سانتوس بإثارة "استفزازات" عسكرية تستهدف جر فنزويلا وكولومبيا إلى صراع يتطلب تدخل الولايات المتحدة.

وقال مادورو في اجتماع مع عسكريين إن "حكومة خوان مانويل سانتوس تقوم بإثارة الأحداث والاستفزازات العسكرية الطابع انطلاقا من كولومبيا وداخل الأراضي الفنزويلية أيضا بهدف التسبب بصراع" بين البلدين.

ودعا مادورو خليفة الرئيس الكولومبي الحالي إلى "تصحيح الأخطاء الكبرى التي ارتكبها خوان مانويل سانتوس" والتي أسفرت بحسب قوله عن أسوأ العلاقات "منذ مئتي عام" بين البلدين الجارين.

وأضاف "أتوجه من هنا إلى القوات المسلحة وقوات الشرطة الكولومبية كي لا توافق على مناورات رئيسها المنتهية ولايته الذي يرغب في إثارة نزاع مسلح لصالح الامبريالية الأمريكية الشمالية ضد جمهورية فنزويلا السيادية".

وأتت اتهامات الرئيس الفنزويلي عشية الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية في كولومبيا والتي تجرى الأحد. ولا يمكن لسانتوس الترشح مرة أخرى بعد فترتين رئاسيتين متتاليتين له منذ العام 2010.

وأصدر مادورو تعليماته لقائد العمليات الإستراتيجية الجنرال ريميخيو سيبالوس من أجل اتخاذ "الإجراءات اللازمة للقضاء على أي استفزازات أو حوادث قد تقوم بها الحكومة الكولومبية المنتهية ولايتها لتقويض العلاقات بين كولومبيا وفنزويلا".