المصرف المركزي الاوروبي يأسف ل"فقدان" الثقة مع ادارة ترامب

باريس- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -صرح بونوا كوري أحد أعضاء مجلس ادارة المصرف المركزي الاوروبي الجمعة ان الثقة مع ادارة دونالد ترامب حول التجارة الدولية "فقدت"، مؤكدا ان اوروبا لا يمكنها الاعتماد سوى على نفسها.

وقال كوري لاذاعة "اوروب1" ان "الثقة فقدت وهذا واقع للأسف". واضاف "ليس مع الولايات المتحدة بل مع هذه الادارة" وذلك ردا على سؤال حول الرسوم الجمركية التي تفرضها الولايات المتحدة على وارداتها من الفولاذ والالمنيوم من حلفائها الاوروبيين.

وتابع كوري "ما استنتجه من ذلك بصفتي مسؤول أوروبي هو ان التكتل لا يمكنه الاعتماد سوى على جهوده، وعلى اوروبا ان تنظم صفوفها وتعززها وتنشر قوتها الاقتصادية والاستراتيجية".

وتابع "انظار العالم متوجهة على اوروبا". وأعطى مثالا على ذلك التغيرات المناخية معتبرا ان "وحدها اوروبا يمكن ان تطبق ما تم الاتفاق عليه في معاهدة باريس".

وكان المصرف المركزي الاوروبي خفض الخميس توقعاته للنمو في منطقة اليورو لهذا العام الى 2,1% في مقابل 2,4%.

الا ان كوري استبعد فكرة ان يكون للاجراءات الحمائية التي تتخذها الولايات المتحدة تبعات في الوقت الحالي على النمو.

وقال "في الوقت الحالي انه (التأثير) محدود". واضاف "بالطبع اذا تحول الامر الى حرب تجارية فيمكن ان يكون له وقع مثير لقلق أكبر".

واكد أنه "تأثير سيكون على الامد الطويل (...) سيتعين اعادة النظر في سير الاقتصاد العالمي بينما ستجد اوروبا نفسها وحيدة الى حد ما في الساحة العالمية".

وتابع كوري "قلقنا أكبر من التبعات التاريخية الطويلة الامد وليس من الوقت الراهن".