تثبيت الفائدة في الكويت ورفعها في السعودية والبحرين

رام الله - "القدس" دوت كوم - بعد دقائق على إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي رفع الفائدة الرئيسية إلى نطاق بين 1.75% و2%، بادر بنك الكويت المركزي إلى تثبيت سعر الفائدة على 3% من دون تغيير، فيما أعلن نظيره البحريني زيادة فائدة الليلة الواحدة من 1.75% إلى 2%، وزاد المركزي السعودي الفائدة رُبع نقطة مئوية على سعري الريبو والريبو العكسي.

وقال المركزي الكويتي إنه أبقى على سعر الخصم دون تغيير عند 3%، بعد قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي.

وجاء الإعلان بعد دقائق من قرار البنك المركزي الأميركي رفع سعر الفائدة إلى نطاق من 1.75% و2%، متوقعاً زيادتين أخريين للفائدة عام 2018، و3 زيادات في العام المقبل.

وأوضح المركزي الكويتي في بيان أنه "في إطار المتابعة المتواصلة لتطورات الأوضاع الاقتصادية والنقدية والمصرفية واتجاهاتها المتوقعة، والمراجعة الدورية لمستجدات اتجاهات أسعار الفائدة على العملات العالمية وفي مقدمتها الدولار الأميركي، وقرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي... قرر مجلس إدارة بنك الكويت المركزي الإبقاء على سعر الخصم لديه من دون تغيير عن مستواه الحالي البالغ 3%".

وبيّن أن الدافع وراء القرار "ترسيخ الأجواء المعززة لدعامات تعافي معدلات النمو الاقتصادي، ومواصلة التحرك باستخدام أدوات وإجراءات السياسة النقدية المتاحة لديه لتكريس جاذبية وتنافسية العملة الوطنية كوعاء مجزٍ وموثوق فيه للمدخرات المحلية".

السعودية

أعلن البنك المركزي السعودي الأربعاء رفع أسعار الفائدة الرئيسية بمقدار 25 نقطة أساسٍ، عقب قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي زيادة سعر فائدة الأموال الاتحادية بمقدار ربع نقطة مئوية إلى نطاق بين 1.75 بالمئة و2.00 بالمئة.

ورفع المركزي السعودي معدل اتفاقيات إعادة الشراء (الريبو العكسي)، وهو سعر الفائدة على ودائع البنوك التجارية لدى البنك المركزي، إلى 2.00 بالمئة من 1.75 بالمئة.

وزاد معدل اتفاقيات إعادة الشراء (الريبو)، الذي يقرض به البنوك، من 2.25 بالمئة إلى 2.50 بالمئة.

البحرين

عقب إعلان بنك الكويت المركزي قراره، صدر عن مصرف البحرين المركزي بيان أعلن فيه أنه قرر رفع سعر فائدة الإيداع لليلة واحدة من 1.75% إلى 2%.

وقال البيان: "قرر مصرف البحرين المركزي اليوم، وبأثر فوري، رفع سعر الفائدة الأساسي على ودائع الأسبوع الواحد بواقع 25 نقطة أساس، من 2% إلى 2.25%".

وأضاف: "كما تم رفع سعر الفائدة على ودائع الليلة الواحدة من 1.75% إلى 2%، وسعر الفائدة على ودائع الشهر الواحد من 2.65% إلى 3%".

ولفت إلى أنه تم "تغيير سعر الفائدة الذي يفرضه المصرف المركزي على مصارف قطاع التجزئة مقابل تسهيلات الإقراض من 3.75% إلى 4%".

وعادة ما تتأثر دول الخليج بالسياسات النقدية التي يقرها المركزي الأميركي، لا سيما ما يتعلق منها بتسعير الفائدة الأساسية، نظراً لارتباط معظم عملاتها بالدولار الأميركي.