الاحتلال يمدد منع محامي الاسير محمد شاهين من زيارته

بيت لحم- "القدس" نجيب فراج- مدد جهاز "الشاباك" الاسرائيلي منع محامي المعتقل محمد سامي شاهين (21 عاما)، الذي يخضع لتحقيق مشدد في زنازين سجن المسكوبية منذ اعتقاله بتاريخ 24 ايار الماضي من زيارته، لمدة اربعة ايام اخرى علما انها المرة الرابعة التي يتم فيها تمديد منع زيارته.

ويشمل القرار منع محاميه (محامي المعتقل شاهين) محمد محمود، وكذلك منع ممثلي هيئة الصليب الاحمر من زيارته، بدعوى ان "الضرورة الامنية تقتضي منع الزيارات حتى انتهاء التحقيق".

وكان المحامي محمود قد تقدم بالتماس للمحكمة العليا الاسرائيلية، احتجاجا على قرار منعه من زيارة المعتقل شاهين وهو من سكان مخيم الدهيشة، ولكن المحكمة ردت الالتماس معربة ان اجراء المخابرات "ضروري وانها مقتنعة به"، دون ان تحدد المدة التي يفترض ان ينتهي فيها هذا الاجراء.

وناشد والد الاسير شاهين الاسير المؤسسات الحقوقية للتدخل من اجل معرفة مصير ابنه، معربا عن قلقه على حياته وانقطاع الاخبار عنه.