حقائق غريبة ومثيرة عن التوائم

رام الله-"القدس" دوت كوم- في الوقت الذي يأمل الكثيرون في أن يرزقون بتوأم، لما للأمر من فرحة وسعادة خاصة، يلجأ بعض منهم لاتباع بعض الطرق لتحقيق ذلك الأمل، بينما تزيد أحيانا فرص حدوث ذلك دون أي تدخل من قبل الأب أو الأم.

وما بين هذا وذاك، نذكر لكم بعض الحقائق المذهلة عن التوائم.

تشابه مع بعد المسافات

نعلم جميعا أن التوائم يحظون بصفات مشتركة عدة نظرا لتعرضهم لنفس المؤثرات والظروف الحياتية وطرق التربية، ولكن المثير للدهشة أن هذا التشابه لا يتراجع في حالة التربية في ظروف مختلفة، أو حتى ببعد المسافات بين الأخوة.

ووفقا لجامعة مينسوتا الأمريكية، أكدت دراسة تابعة لها أن تربية كل طفل في بيئة وظروف مختلفة عن الأخرى، لا تؤثر إطلاقا على الصفات المشتركة والاهتمامات التي تجمع التوائم ببعضها البعض.

لغات خاصة

تشير دراسات طبية إلى أن حوالي 40% من التوائم، قاموا بابتكار لغات خاصة بهم، بحيث يمكنهم أن يتحدثون لساعات طويلة بها، دون أن يفهم أحد من حولهم ماذا يقولون، وهو ما أكد الأطباء أنه لا يتعارض مع تطور اللغة عند هؤلاء الأطفال التوائم.

حياة أطول

يتمتع التوائم غير المتشابهين بحياة مديدة تفوق تلك الخاصة بالأشخاص العاديين، بينما يطول عمر التوائم المتشابهة بشكل يفوق هؤلاء التوائم غير المتشابهين، وهو كذلك ما ينبطق على والدة التوأم، التي تعيش فترات زمنية أطول من الأمهات الأخرى.

بصمة اليد

يتخيل البعض أن بصمة اليد الخاصة بالتوائم متطابقة، وهو أمر غير صحيح على الإطلاق، حيث تتحدد وفقا لوضع الطفل في رحم والدته، بينما يتشابه الحامض النووي لديهما بشكل تام.

المرأة الطويلة

تزداد فرص الرزق بتوأم مع طول المرأة وفقا لدراسات طبية عدة، بينما تزيد تلك الفرص أيضا مع تجاوز الأم للثلاثينيات من عمرها، مقارنة بهؤلاء الأصغر سنا.

لذا فمع حمل امرأة ثلاثينية طويلة، يزداد الترقب لاستقبال توأم بصورة كبيرة، وبشكل عام تزيد فرص ولادة توأم مع وجود توائم أخرى في نفس العائلة.

اللحوم ومنتجات الألبان

مع تناول اللحوم وأيضا منتجات الألبان، تزداد فرص ولادة التوائم، بينما تقل بنسب كبيرة جدا تلك الفرص، بالنسبة للنساء اللاتي يفضلن تناول الأطعمة النباتية.