أرقام "مفجعة" من عاصمة الكوكايين الأوروبية

رام الله- "القدس" دوت كوم- كشفت دراسة نشرها مركز مراقبة الإدمان والمخدرات الأوروبي، أن انتشار مخدرات الكوكايين في بريطانيا، يفوق أي دولة أخرى، مما يجعلها "عاصمة الكوكايين الأوروبية".

ونشر المركز مؤخرا تقريرا شاملا عن انتشار المخدرات في أوروبا، وفقا لصحيفة "ديلي ميل".

وأفاد التقرير بأن بريطانيا تشهد النسبة الأعلى من المدمنين على الكوكايين، كما تشهد أعلى نسبة وفاة بسبب الجرعات الزائدة من المخدرات.

وقال التقرير إن 4 بالمئة ممن تتراوح أعمارهم بين 16 و34 عاما تعاطوا الكوكايين العام الماضي، فيما دخن 11.5 بالمئة الحشيش.

وأشار إيان هاملتون، الخبير بالمواد المخدرة في جامعة يورك، إلى أن الكوكايين قد لا يكون بنفس درجة تأثير أنواع أخرى من المخدرات، إلا أن خطورته تكمن في "عدم تحديد تأثيره على الجسم، إلا لاحقا".

وارتفع عدد الأشخاص الذين أدخلوا للعلاج من إدمان الكوكايين بين 2014 و2016 بنسبة 20 بالمئة.

وأشارت الدراسة إلى أن عدد الوفيات من الجرعات الزائدة في بريطانيا تجاوز 3 آلاف حالة في 2015، وهي أحدث إحصائية، وهو ضعف عدد الوفيات في ألمانيا، التي أتت ثانية في عدد الوفيات.

وقال هاملتون: " اليوم لدينا وفيات سببها الجرعات الزائدة، أكثر من الوفيات بسبب حوادث السيارات".