مكتب نتنياهو طلب أيضا نقل المباراة مع الارجنتين إلى القدس

كشفت صحيفة "يسرائيل هيوم" الإسرائيلية اليوم، أن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أيضا كان قد طلب "أيضا"، من مُنظم المباراة الودية التي ألغيت مع المنتخب الأرجنتيني، نقلها من مدينة حيفا إلى القدس، وليس وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري ريغيف وحدها.

وكان مقربون من نتنياهو قد هاجموا الوزيرة ريغيف لإصرارها على نقل المباراة المثيرة للجدل من حيفا إلى القدس، الأمر الذي أثار حملات فلسطينية رسمية وتضامنية ضد المباراة، ما دفع المنتخب الأرجنتيني إلى إلغائها.

وكان يفترض إجراء المباراة اليوم السبت، لكن الارجنتين تراجعت الأربعاء الماضي عن إجراء اللقاء الودي بعد ضغوط مارسها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم وحملات مقاطعة إسرائيل.

وكشفت صحيفة "يسرائيل هيوم" أن مدير عام مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان قد اتصل هاتفيا بمنظم اللقاء آفي بن نعيم، وطلب منه بذل جهده في إقناع الأرجنتينيين بنقل المباراة من حيفا إلى القدس.

وكانت ريغيف قد كشفت الأربعاء الماضي في مؤتمر صحفي عقدته على خلفية الهجوم الشديد الذي تعرضت له بسبب إلغاء المباراة، رسالة موقعة من نتنياهو في شهر مارس/أذار الماضي يطلب فيها من الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري إجراء المباراة في القدس.

وتعرضت ريغيف إلى هجوم من قبل مسؤولين إسرائيليين خاصة المقربين من نتنياهو، ومن قبل وسائل الإعلام الإسرائيلية وكتاب مقالات.

وحمّل منتقدو ريغيف وحدها المسؤولية عن إلغاء المباراة بين المنتخبين الإسرائيلي والأرجنتيني.

واعتبرت وسائل الإعلام الإسرائيلية ومسؤولون إسرائيليون تراجع الأرجنتين عن المباراة مع إسرائيل انتصارا فلسطينيا كبيرا، خاصة أن نجم نادي برشلونة وكابتن المنتخب الارجنتيني ليونيل ميسي وزميله في المنتخب خافيير ماسكيرانو كانا أبرز الضاغطين على إدارة المنتخب لإلغاء المباراة.