زيادة في فائض الصين التجاري مع الولايات المتحدة خلال ايار

بكين- "القدس" دوت كوم- أ ف ب - سجل الفائض التجاري للصين مع الولايات المتحدة زيادة قوية خلال أيار الماضي رغم تسارع مفاجئ في إجمالي واردات العملاق الاسيوي.

وأعلنت ادارة الجمارك في الصين الجمعة ان الخلل في توازن التبادلات بين اكبر اقتصادين في العالم ازداد الشهر الماضي مع قفزة ب11,7% على مدى عام للعجز الاميركي ازاء الصين الى 24,58 مليار دولار.

وهذا الامر من شأنه ان يزيد من تعقيد المحادثات بين البلدين اذ يندد الرئيس الاميركي دونالد ترامب بشدة بالهوة التجارية الضخمة التي بلغت رقما قياسيا من 375 مليار دولار في العام 2017 بحسب واشنطن، منتقدا الممارسات "غير المنصفة" للنظام الشيوعي.

ويطالب البيت الابيض بكين بخفض العجز التجاري لواشنطن بـ200 مليار دولار تحت طائلة فرض عقوبات على ما قيمته 50 مليار دولار من الواردات الصينية.

ورفضت الصين حتى الان الموافقة على هذا المبلغ لكنها عرضت شراء ما قيمته 70 مليار دولار من المنتجات الاميركية الاضافية شرط تخلي الادارة الاميركية عن تهديدها بفرض تعرفات جمركية.

والمفارقة ان الفائض التجاري الصيني ازداد مع الولايات المتحدة خلال ايار بينما يتراجع بشكل واضح مع سائر دول العالم. فقد تراجع الفائض الاجمالي للبلاد الى 24,9 مليارات دولار في مقابل 28 مليارا في نيسان.

وتفسر هذه النتيجة بتسارع قوي لواردات العملاق الاسيوي التي سجلت زيادة ب26% في غضون عام. في المقابل، ارتفعت الصادرات الصينية ب12,6%.