الشرطة: ارتفاع نسبة الشجارات العائلية في رمضان

رام الله- "القدس" دوت كوم- قالت الشرطة الفلسطينية، إن الشجارات العائلية في محافظات الوطن خلال الـ20 يوما الأولى من شهر رمضان المبارك، ارتفعت بنسبة 23%.

وأفاد الناطق باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، أن شجارات واعتداءات على مواطنين بأعداد كبيرة وقعت خلال العشرين يوماً الماضية من شهر رمضان، وذلك وفقا لإحصائية صدرت عن ادارة العمليات المركزية بالشرطة.

وحسب الاحصائية، بلغ عدد المشاجرات 271، و189 اعتداء على مواطنين، نتج عنها 324 اصابة، دون أي جريمة قتل، وارتفعت بما نسبته 23%، عن العام الماضي.

وسجلت الشرطة في العام الماضي وقوع 209 شجارات، و167 اعتداء، نتج عنها مقتل مواطن، واصابة 273.

وبين ارزيقات أن أسباب هذه الشجارات بسيطة، ويمكن التغلب عليها بكلمات بسيطة، وتتلخص أغلبها في خلافات بين أطفال، أو بسبب وقفة مركبة، وخلافات بين شباب تتطور لشجارات كبيرة تتدخل العائلة بكاملها، قد ينتج عنها قتل، واصابات، واضرار بالممتلكات، والمنازل، وترويع الاطفال، والنساء، والشيوخ .

وأشار إلى أن الشرطة والأجهزة الأمنية وضعت خطة للاستجابة السريعة للبلاغات حول الشجارات، ما ساهم في السيطرة عليها، وتخفيف التوترات وجرائم القتل خلال هذا الشهر.