محامي ترامب يحمل السلطة الفلسطينية المسؤولية عن جمود "عملية السلام"

رام الله- "القدس" دوت كوم- حمل رودي جيولياني محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السلطة الفلسطينية المسؤولية عن "الجمود في عملية السلام".

وقال أمام مؤتمر سوق رأس المال الذي تنظمه صحيفة "جلوبس" الإسرائيلية في تل أبيب:"لا يوجد الكثير مما يمكن أن تفعله إسرائيل لتحقيق سلام واقعي في النهاية إلا الدفاع عن نفسها وتأكيد أنها لا يمكن أن تعيش إلى جوار دولة إرهابية".

وأضاف "لا نريد دولة إرهابية فلسطينية، يتدرب فيها الشباب على أن يقتلوك ويقتلوني".

تجدر الإشارة إلى أن السلطة الفلسطينية تقاطع الإدارة الأمريكية منذ إعلان ترامب القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها. ويؤكد القادة الفلسطينيون أن هذه الإدارة لم تعد شريكا نزيها في عملية السلام.

تجدر الإشارة إلى أن جيولياني، عمدة نيويورك سيتي السابق، معروف بأنه من المقربين للرئيس الأمريكي. كما أنه يمثل ترامب في التحقيقات الخاصة في التدخل الروسي في انتخابات عام 2016 وصلاتها المحتملة بحملة ترامب.