متحرش هوليوود يرد على المحكمة بكلمتين

رام الله- "القدس" دوت كوم- أظهرت وثائق محكمة في نيويورك، أن قطب السينما الأميركية، هارفي واينستين، من المتوقع أن يرد أمام المحكمة، الثلاثاء، على ما إذا كان مذنبا، أم لا، في اتهامات بالاغتصاب، والاعتداء الجنسي، في أول قضايا ضد المنتج الشهير تنظر أمام المحاكم منذ أن وجه كثيرون اتهامات له العام الماضي.

وقال واينستين (66 عاما) عبر محاميه بنجامين برافمان إنه لم يمارس الجنس قط دون موافقة الطرف الآخر ويعتزم أن يقول إنه "غير مذنب".

ويأتي مثوله أمام المحكمة العليا في مانهاتن صباح اليوم بعد أن وجهت له هيئة محلفين كبرى اتهامات الأسبوع الماضي في قضيتين.

وسلم واينستين نفسه لمركز شرطة في نيويورك يوم 25 مايو، ونقل إلى المحكمة مكبل اليدين.

وأمر قاض بالإفراج عنه بكفالة قدرها مليون دولار بشرط أن يسلم جواز سفره ويوافق على ارتداء جهاز يحدد موقعه.

واتهمت أكثر من 70 امرأة واينستين، المشارك في تأسيس شركة ميراماكس فيلم للإنتاج السينمائي، بسوء السلوك الجنسي بما في ذلك الاغتصاب ويرجع تاريخ بعض الوقائع المتهم فيها لأكثر من 20 عاما.

وينفي المنتج كل هذه الاتهامات.