السفير الأميركي يهاجم تغطية الصحافة الأجنبية لأحداث غزة

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - هاجم السفير الأميركي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان، أمس الاثنين، الصحافة الأجنبية لتغطيتها الأحداث التي كانت تشهدها حدود قطاع غزة.

وبحسب صحيفة "معاريف" في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، فإن فريدمان اعتبر التغطية الإعلامية الأجنبية للأحداث بأنها غير منصفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن تصريحات فريدمان جاءت خلال مؤتمر صحفي عقد في القدس بمشاركة من صحافيين وسياسيين حول الشرق الأوسط.

واعتبر فريدمان التغطية الإعلامية في الصحف الدولية بأنه شابها انتقادات كثيرة موجهة لإسرائيل بشكل غير منطقي، مشيرا إلى أن بعض التغطية كانت منطقية ولكن كانت يجب أن تكون بشكل أفضل.

ولفت إلى أن من بين 10 تقارير إعلامية، 9 منها تضمنت انتقادات حادة لإسرائيل دون أن تتطرق تلك التقارير إلى عدم وجود حلول بديلة أمام إسرائيل للدفاع عن نفسها.

وأضاف "من يقوم بمثل ما قامت به إسرائيل بصورة أخرى؟ 40 ألف شخص وصلوا الجدار وتحت سحاب دخان الإطارات المطاطية المحروقة والزجاجات الحارقة والمسدسات والطائرات الورقية لإشعال الحرائق.. لا يوجد مكان في ظروف مشابهة، لذلك التغطية الإعلامية للأحداث كانت ضحلة".