مستشار ترامب الاقتصادي يقر بخطر اندلاع حرب تجارية

واشنطن - "القدس" دوت كوم - أقر كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس دونالد ترامب، اليوم الاحد، بأن النزاع التجاري بين الولايات المتحدة وحلفائها قد تكون له تداعيات على الاقتصاد الاميركي.

واعتبر ان انتقادات رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو مبالغ فيها بعدما رأى الاخير ان الحجة الرسمية الاميركية لفرض رسوم جمركية جديدة "مهينة ومرفوضة".

واعلنت واشنطن ان هذا الاجراء يهدف الى الدفاع عن الامن القومي للبلاد.

وقال لاري كودلو لشبكة (فوكس نيوز) اليوم الاحد "ارى ان رد فعله (ترودو) مبالغ فيه. لا احد ينكر انه صديق وحليف للولايات المتحدة. ولكن علينا ان نحمي انفسنا".

واوضح ان قرارات دونالد ترامب تهدف الى اصلاح نظام تجارة دولي يقوضه مخادعون.

وقال "هذا ليس خطأ ترامب. انه خطأ الصين، اوروبا، و(اتفاق) نافتا (للتبادل الحر في اميركا الشمالية). انه خطأ من لا يريدون تبادلا تجاريا ورسوما جمركية وحمايات متبادلة. ان ترامب يرد على استغلال عمره عقود".

من جهتها، نبهت وزيرة خارجية كندا كريستيا فريلاند عبر شبكة (سي ان ان) الى عقم السياسات الحمائية، وقالت "انها عبرة العشرينات والثلاثينات. آمل فعلا بأن يأخذ الناس وقتهم في استخلاص عبر من التاريخ والا نعود الى كل ذلك".

لكن الولايات المتحدة تصر على مواجهة حلفائها، وخصوصا في اطار مجموعة السبع، عبر ضرب صناعتي الصلب والالمينيوم.

وانتهى اجتماع مجموعة السبع أمس السبت في كندا باحتجاج ابرز حلفاء واشنطن ومطالبتهم ترامب بالعودة عن قراره فرض الرسوم.

ويلتقي قادة مجموعة السبع الاسبوع المقبل في كيبيك.