ترامب سيرفض على الارجح استجوابه من قبل المدعي الخاص بشأن الملف الروسي

واشنطن - "القدس" دوت كوم - اكد رودي جولياني، محامي دونالد ترامب، اليوم الاحد، ان رفض الرئيس الاميركي ان يستجوبه المدعي الخاص الذي يحقق في تواطؤ محتمل بين فريق حملته وروسيا، بات الاحتمال الاكثر ترجيحا.

وقال المحامي ورئيس بلدية نيويورك السابق ان القرار بات ينحو الى "عدم القيام بذلك".

وكان جولياني قال في السابق ان محامي الرئيس يعارضون هذا اللقاء مع المدعي الخاص روبرت مولر الذي يحقق في المحاولات الروسية للتلاعب بانتخابات 2016 لصالح دونالد ترامب.

ويخشى الفريق القانوني ان يقدم الرئيس عن غير قصد، شهادة زور.

وردا على سؤال حول رسالة بعث بها محامو ترامب الى مولر في كانون الثاني (يناير) الماضي اقروا فيها رغم نفي البيت الابيض، بأن الرئيس أملى شخصيا نص رسالة في تموز (يوليو) 2017 حول لقاء بين احد ابنائه ومحامية روسية، قال جولياني "لهذا السبب لا ندع الرئيس يدلي بشهادته".

واضاف "ذاكرتنا غير دقيقة" ويجب احيانا تصحيحها.

والرسالة التي وجهها المحامون الى مولر ونشرتها صحيفة (نيويورك تايمز) تفيد انه لا يمكن اتهام ترامب بعرقلة سير القضاء لان لديه السلطات الدستورية لانهاء التحقيق الذي تشرف عليه وزارة العدل.

واعتبر جولياني مدعي نيويورك السابق ان للرئيس الاميركي "على الارجح" صلاحية العفو عن نفسه، مؤكدا ان لا نية لترامب للقيام بذلك.