انقطاع بث قنوات "بي إن" القطرية في الامارات وسط أزمة سياسية بين البلدين

دبي - "القدس" دوت كوم - انقطع بث القنوات التلفزيونية التابعة لشبكة (بي إن) القطرية عن آلاف المشاهدين في الامارات اليوم السبت فيما تقترب الذكرى السنوية الاولى للازمة الدبلوماسية بين الدوحة وجاراتها، الامارات والسعودية والبحرين بالاضافة الى مصر.

وأعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو) التي تعرض القنوات القطرية في الامارات، إن شبكة (بي إن) هي التي حجبت البث.

وأعلنت (دو) في بيان على موقعها الالكتروني "نأسف لاعلان ان زبائننا غير قادرين مؤقتا على مشاهدة قنوات وباقات (بي إن سبورتس) بسبب قرار صادر عن شبكة (بي إن سبورتس)".

ويأتي حجب قنوات (بي إن) اليوم السبت في خضم ازمة سياسية واعلان الشبكة ان قنواتها تتعرض للقرصنة في المنطقة، وان قناة اسمها (بي اوت كيو) تبث محتوى قنواتها بطريقة غير مشروعة.

وتملك شبكة (بي إن سبورتس) القطرية حقوق بث كأس العالم بكرة القدم 2018 التي تنطلق منافساتها بعد اسبوعين، وستبث كافة مبارياتها الـ 64 في الشرق الاوسط والامارات ضمنا.

وتداول محبو الرياضة في الامارات موضوع حجب البث على شبكات التواصل الاجتماعي لمعرفة ما الذي يحصل.

وقال مصدر مطلع إن انقطاع البث سببه مفاوضات تجارية لا تزال جارية، ولا علاقة له بالتوتر السياسي او باتهامات القرصنة.

وقال المصدر إن البث سيعود حالما يتم التوصل لاتفاق حول الشروط.

وكانت السعودية والامارات والبحرين ومصر قطعت علاقاتها مع قطر في الخامس من حزيران (يونيو) 2017 بعدما اتهمت الدوحة بدعم تنظيمات متطرفة في المنطقة، آخذة عليها تقربّها من ايران التي تتهمها دول عربية بالتدخل في شؤونها.

وتنفي قطر دعم اي تنظيم متطرف.

وبعيد اندلاع الازمة تم وقف بث قنوات (بي إن) في الامارات، لكنها عادت في تموز (يوليو) الماضي.

و(دو) و (اتصالات) هما الشبكتان الوحيدتان اللتان تعرضان قنوات (بي ان) في الامارات.

وطلبت شبكة (بي إن سبورتس) القطرية هذا الاسبوع من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اتخاذ إجراءات قانونية لوقف "مقرصني" بثها في المنطقة.