فتح: الموقف الأميركي معيب ويقف مع الجلاد ضد الضحية

رام الله- "القدس" دوت كوم- قالت حركة فتح إن الموقف الأميركي باستخدامها الفيتو في مجلس الأمن وعرقلة طلب توفير الحماية للشعب الفلسطيني معيب وغير أخلاقي، ومتناقض مع القانون والإجماع الدوليين، ووقوفا مع الجلاد "إسرائيل" ضد الضحية وهو شعبنا.

وقال عضو المجلس الثوري، المتحدث الرسمي باسم حركة فتح أسامة القواسمي إن أميركا وإسرائيل يتبادلان الأدوار في الاعتداء على الشعب الفلسطيني، حيث تمارس إسرائيل كافة أنواع الاعتداءات على الشعب الفلسطيني، من قتل وإعدامات ميدانية ومصادرة للأراضي وبناء جدار الضم والتوسع، وتقوم أميركا بتوفير الحماية لها في المؤسسات الدولية.

ودعا القواسمي دول العالم للتوحد أمام هذا العدوان المشترك الأميركي الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وعلى القانون الدولي وكافة المؤسسات الدولية.