اليابان: لا ينبغي مكافأة كوريا الشمالية فقط لموافقتها على إجراء حوار

سنغافورة - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - قال وزير الدفاع الياباني، إيتسونوري أونوديرا بعدم مكافأة كوريا الشمالية، ببساطة لموافقتها على المشاركة في حوار بشأن برنامجها للاسلحة النووية.

وأضاف أونوديرا "في ضوء الطريقة التي كانت تتصرف بها كوريا الشمالية في السابق، من المهم عدم مكافأتها لمجرد موافقتها على إجراء حوار".

وتابع أونوديرا أن كوريا الشمالية تعهدت بنزع سلاحها النووي في السابق، لتلغي فقط اتفاقاتها وتمضي قدما في برامجها للاسلحة النووية والصواريخ الباليستية.

وأضاف أن السبيل الوحيد لتحقيق نزع للسلاح النووي بشكل كامل ويمكن التحقق منه، ولا رجعة فيه سيكون "الابقاء على أقصى قدر من الضغط على كوريا الشمالية"، جنبا إلى جنب مع الجهود الدبلوماسية".

وكانت كوريا الشمالية قد وقعت على اتفاقيات في عام 1994 وعام 2005 لانهاء برنامجها للاسلحة النووية، لكنها مضت في إجراء أول اختباراتها النووية الستة في عام 2006، مما أدى لسلسلة من العقوبات التي فرضتها الامم المتحدة.

وأطلقت كوريا الشمالية العام الماضي، صاروخين باليستيين مرا فوق اليابان وثالث فوق المحيط الهادي.

وأصدر أونوديرا التصريحات، خلال جلسة عامة في حوار "شانجري-لا"، وهو منتدى أمني دولي في سنغافورة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد أعلن أن القمة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون ستعقد في موعدها المقرر في 12 حزيران/ يونيو الجاري في سنغافورة.

جاء الإعلان عقب اجتماع ترامب في البيت الأبيض مع مبعوث كوريا الشمالية كيم يونج تشول، في أول زيارة للبيت الأبيض منذ نحو عقدين يقوم بها مسؤول بارز من الدولة المعزولة.

وقال ترامب للصحفيين بعد ان رافق نائب كيم جونج أون في انتظار سيارة حكومية امريكية عقب اجتماع المكتب البيضاوي الذي استمر 90 دقيقة "سنجتمع في 12 يونيو في سنغافورة."

وأضاف ترامب عن قمة نزع السلاح النووي ، "إنها ستكون البداية" ، مؤكدا أنه يرى أنها بداية لعملية.

ورحبت كوريا الجنوبية بإعلان الرئيس الأمريكي.

وقال مكتب الرئيس مون جاي إن في كوريا الجنوبية في بيان صدر اليوم السبت "يبدو أن الطريق المؤدي إلى قمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة اتسع وتعزز."

وقالت سول إنها تتطلع إلى الاجتماع بين الزعيمين "بحماس" و "صبر".