وكالة للأمم المتحدة: تقنين المخدرات أفضل من حظرها

رام الله-"القدس" دوت كوم- حث رئيس وكالة تابعة للأمم المتحدة بمنطقة أميركا اللاتينية، الاثنين، دول أمريكا اللاتينية على التفكير جديا في إضفاء الشرعية على المخدرات، في مسعى لتقليص التكلفة البشرية لحظرها.

ولقي عشرات الآلاف عبر أميركا اللاتينية مصرعهم خلال أعمال عنف ناجمة عن الصراع على السيطرة على التجارة المربحة في المخدرات، لاسيما في المكسيك، حيث وصل معدل جرائم القتل التي أججتها عصابات المخدرات المتناحرة إلى مستوى قياسي مرتفع العام الماضي.

وذكرت المكسيكية أليسيا بارسينا، التي ترأس المفوضية الاقتصادية لأميركا اللاتينية والكاريبي، التي تمثل الذراع الإقليمية للأمم المتحدة في منتدى خاص بأميركا اللاتينية في باريس، إن الوقت قد حان لبحث استراتيجية جديدة.

وأضافت: "إضفاء الشرعية على المخدرات سيكون أمرا طيبا لمن؟ أميركا اللاتينية والكاريبي .. لأن عدم التقنين هو ما يقتل الناس"، وفق ما نقلت "رويترز".

وتعد بيرو وكولومبيا وبوليفيا أكبر دول منتجة لنبات الكوكا الذي يستخدم لصنع الكوكايين، والذي يتم تهريب معظمه عن طريق المكسيك، ليصل إلى الولايات المتحدة أكبر سوق في العالم.