الاحتلال يمدد اعتقال الطفل احمد صبري

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- مددت محكمة سالم العسكرية اعتقال الطفل احمد عيسى صبري (15 عاما) من مدينة قلقيلية حتى السادس والعشرين من حزيران القادم، وذلك بتهمة القاء حجارة على جنود الاحتلال قرب المعبر الشمالي.

وقال عيسى صبري والد الطفل المعتقل في تصريح لـ "القدس" ان ابنه "طالب في الصف العاشر واعتقاله بتهمة القاء الحجارة شماعة لاعتقال الأطفال الذين يتم تقييد ايديهم وارجلهم عند دخولهم قاعة المحكمة، وتبقى القيود في اقدامهم وتفك عن ايديهم فقط عند مثولهم امام المحكمة".

واشار الى انه "يتم داخل محكمة سالم اهانة الاهالي قبل المعتقلين، حيث يتم اجبارهم على السير مسافة طويلة عبر ممر امني وبعدها يتم احتجازهم في انتظار وصول ابنائهم الأسرى ثم يجبرون على اجراءات تفتيش قاسية وصولا للقاعة الرئيسية وعند حضور جلسة المحاكمة يحظر على عائلات الأسرى الحديث مع ابنائهم الا من خلال لغة الاشارة ".

يشار ان الاحتلال اعتقل الطفل أحمد صبري بتاريخ 17\5\2018م وتم تحويله الى مركز اريئيل الاستيطاني واخضع لتحقيق الشرطة الاسرائيلية قبل نقله الى سجن مجدو.