"هيئة الأسرى": قوات الاحتلال تُنكل بأسيرين قاصرين أثناء اعتقالهما

رام الله- "القدس" دوت كوم- وثقت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اعتداء جيش الاحتلال بالضرب المبرح على أسيرين قاصرين يقبعان في معتقل "عوفر"، وذلك خلال عملية اعتقالهما والتحقيق معهما، في مراكز التوقيف الإسرائيلية.

وأوضحت الهيئة في تقرير صدر لها، اليوم الإثنين، أن جنود الاحتلال اعتدوا على الطفل منذر أبو شامة (17 عاما) من قرية بيت دقو بمدينة القدس أثناء تواجده بالطريق، حيث هاجمه عدد من الجنود، وقاموا بضربه بأعقاب بنادقهم على مختلف أنحاء جسده، وركله ببساطيرهم العسكرية، وشد شعره، وصفعه، ونُقل بعدها إلى مركز "عطاروت" للتحقيق معه، وأوضح الأسير بأنه لم يسلم من التهديد، والاهانة، والشتم بأقذر المسبات، خلال التحقيق معه.

كما ونكلت تلك القوات بالقاصر أحمد سعدة (17 عاما) من بلدة حلحول في الخليل، بعد اقتحام منزله ليلا، وتم الاعتداء عليه بالضرب، والركلات على مختلف أنحاء جسده، خلال اقتياده إلى معسكر "كرمي تسور" شمال محافظة الخليل.