الإعلان عن إطلاق أول رحلة بحرية من غزة إلى العالم الثلاثاء المقبل

غزة- "القدس" دوت كوم- أعلنت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار، اليوم الأحد، عن إطلاق أول رحلة بحرية من ميناء غزة إلى العالم يوم الثلاثاء المقبل الذي يصادف ذكرى الهجوم الإسرائيلي ضد سفينة مرمرة التركية قبالة سواحل قطاع غزة بهدف محاولة كسر الحصار عن القطاع.

وقال صلاح عبد العاطي عضو الهيئة في مؤتمر صحفي من ميناء غزة، أن هذه الرحلة تأتي تطبيقا لكل معايير حقوق الإنسان التي تكفل للأشخاص بالتنقل والسفر. داعيا المجتمع الدولي وكل الهيئات العالمية والمنظمات المعنية بتوفير الحماية لهذه الرحلة البحرية.

وأشار إلى أن الرحلة ستضم مجموعة من الطلبة والمرضى والخريجين، وستكون بمثابة تدشين خط بحري لغزة وستحمل صرخة لتقول لكل العالم "آن الأوان لرفع الحصار". كما قال.

وأضاف "ستحمل هذه الرحلة آمال وأحلام شعبنا بالحرية والاستقلال، وتحمل معها أملا في إنهاء سنوات الظلم والحصار والاحتلال، وتحمل أنين الجرحى وعذابات الأسرى وتطلعات كل شعبنا للحصول على حقوقه المشروعة بالحصول على العلاج والدواء".

واعتبر أن حصار قطاع غزة وإغلاق معابره يمثل خرقا فاضحا وواضحا لقواعد القانون الدولي الإنساني ويرقى لجريمة ضد الإنسانية في ظل العقوبات الجماعية المحظورة التي يفرضها الاحتلال وتخالف قواعد حقوق الإنسان الدولية. مشيرا إلى أن سكان غزة يعيشون في سجن جماعي بلا كهرباء ولا دواء ولا اقتصاد ولا فرص عمل للخريجين.

وأكد على استمرار المسيرات والفعاليات التي تقرها الهيئة من أجل تحقيق الأهداف الوطنية التي خرجت لأجلها. مطالبا المجتمع الدولي بالعمل على رفع الحصار عن القطاع، وحكومة الوفاق بوقف إجراءاتها ضد غزة.