وفد من البيت الأبيض الى سنغافورة تحضيرا لقمة ترامب - كيم

واشنطن- "القدس" دوت كوم - يغادر فريق من البيت الأبيض إلى سنغافورة للتحضير للقمة المرتقبة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في 12 حزيران (يونيو) المقبل، على ما اعلن البيت الأبيض اليوم السبت.

ويأتي هذا الإعلان بعد ساعات من عقد قمة مفاجئة بين كيم ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي-ان، ما يعطي إشارة الى أن القمة المرتقبة والمتأرجحة ربما تعقد في موعدها المقرر سابقا.

وقالت المتحدثة باسم البيت الابيض ساره ساندرز إن "فريقا استطلاعيا من البيت الابيض سيسافر إلى سنغافورة كما هو مبرمج، من اجل القيام بالتحضيرات اللازمة في حال اجراء القمة".

وبعد أن قرر الغاءها الخميس، عاد ترامب وأعلن أمس الجمعة أنه ما زال يمكن أن تعقد في 12 حزيران (يونيو) المقبل مثلما كان مقررا.

وقال ترامب أمس الجمعة في البيت الأبيض "يمكن حتى أن تعقد في الثاني عشر. نحن نتحدث معهم الآن. إنهم راغبون تماماً في أن يفعلوا ذلك. ونحن نرغب في أن نفعل ذلك. سنرى ما سيحدث"، وذلك غداة اعلانه الخميس في رسالة الى كيم الغاء قمة سنغافورة ملقيا اللوم على "عدائية" الشمال.

وبعد لقائهما المفاجئ اليوم السبت، قالت الرئاسة الكورية الجنوبية في بيان أن مون جاي ان وكيم جونغ اون "تبادلا وجهات النظر وناقشا سبل تطبيق إعلان بانمونجوم وضمان انعقاد قمة ناجحة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية".