وزير خارجية بريطانيا يتكلم 18 دقيقة مع وزير مزيف

رام الله- "القدس" دوت كوم- قال موقع "سكاي نيوز" إن وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، أجرى مكالمة هاتفية دامت 18 دقيقة مع شخص ادعى أنه رئيس وزراء أرمينيا، قبل أن ينهي المكالمة بعدما اكتشف أن الأمر يتعلق بـ"خدعة".

وتحدث جونسون مع رئيس الوزراء "المزور" عن روسيا ورئيسها فلاديمير بوتن، بالإضافة إلى قضية تسميم تعرض لها رجل الاستخبارات العسكرية الروسية السابق العميل المزدوج سيرغي سكريبال، في إنجلترا.

وبدأ جونسون المكالمة بتهنئة المسؤول المزعوم "على نجاحه الرائع"، وذلك بعدما كان يعتقد أنه يتحدث إلى الزعيم الأرمني المنتخب حديثا، نيكول باشينيان.

وأضاف "يمكنك بالتأكيد الاعتماد على المملكة المتحدة.. أنا معجب بما تحاول تحقيقه".

وبخصوص موضوع روسيا، قال وزير الخارجية "من الواضح أننا كنا نأمل في إقامة علاقات أفضل من تلك الموجودة حاليا".

ثم بدأ جونسون يضحك، عندما قال المتصل إنه عقد اجتماعا مع الرئيس الروسي وإنه يأمل ألا يسممه بغاز أعصاب "نوفيشوك"، الذي تم استخدامه في تسميم الجاسوس الروسي.

وأنهى الوزير المكالمة، حين زعم المخادع أن رئيس وزراء أوكرانيا قد تعرض هو الآخر لتسمم في الآونة الأخيرة، لكنه تعافى بعد تناوله ترياقا "يحتفظ به دائما".

وليس من الواضح متى أجريت هذه المكالمة، لكن رئيس الوزراء الأرميني "الحقيقي" أجرى مباحثات مع بوتن يوم 14 مايو، أي قبل عشرة أيام.

وقال المتحدث باسم الخارجية البريطانية "اكتشفنا في نهاية المطاف أن الاتصال كان خدعة".