البرلمان الباسكي يطالب الحكومة الإسرائيلية بالامتناع عن استخدام الأسلحة المحرمة دوليا

رام الله- "القدس" دوت كوم- طالب البرلمان الباسكي الحكومة الإسرائيلية بالامتناع عن استخدام الأسلحة المحرمة دوليا، ووضع حد لتشجيع استخدام الأسلحة النارية من قبل المستوطنين، والالتزام الكامل بالتوصيات والقرارات المعتمدة على المستوى الدولي، كهيئة الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في مجال حقوق الإنسان.

كما دعا البرلمان في أعقاب جلسة للجنة الشؤون الأوروبية والعمل الخارجي، الحكومة الإسرائيلية للوفاء باتفاقية حقوق الطفل التي صادقت عليها، وأعلن دعمه لكل أبناء الشعب الفلسطيني الذين يناضلون يوميا من أجل تحصيل حقوقهم الوطنية.

وطالب البرلمان الولايات المتحدة الأميركية بالتراجع عن قرارها الاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيلي، بناء على قرار 478 لمجلس الأمن الدولي، والذي يؤكد أن الوضع النهائي للقدس يتم الاتفاق عليه من خلال المفاوضات.

وناشد البرلمان الأجهزة المختصة في الاتحاد الأوروبي وبعزمها لتشجيع وتعزيز حقوق الإنسان والديمقراطية في العالم، ولتحقيق حوار في البحث عن السلام في المنطقة. وأكد أن حل الدولتين هو الأساس في حل الصراع، والاعتراف المتبادل بحدود عام 1967 والقدس كعاصمة لدولتين.