مراهقة سودانية تطعن على الحكم عليها بالإعدام لقتلتها زوجها المغتصب

الخرطوم - "القدس" دوت كوم- قال محامي الدفاع عن المراهقة السودانية التي صدر بحقها حكم بالإعدام لقتلها زوجها الذي اغتصبها أن موكلته ستتقدم باستئناف ضد الحكم غدا الخميس.

وذكر المحامي عبد الله محمد ابراهيم، ان الخميس هو الموعد النهائي لاستئناف حكم الاعدام بحق نورا حسين (19 عاما)، مضيفا أنها ستدفع بأنها قتلته دفاعا عن النفس.

وقال المحامي: "في دفاعنا، سنؤكد أن (نورا) حسين تعرضت للاستفزاز".

ودعت وكالات تابعة للأمم المتحدة، وهي، هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، ومكتب مستشار الأمم المتحدة الخاص المعني بأفريقيا، إلى العفو عن نورا حسين.

ودعت منظمة العفو الدولية فضلاً عن العديد من النشطاء الإقليميين على وسائل التواصل الاجتماعي إلى إطلاق سراح حسين، وأصبح الهاشتاج (الوسم) "العدالة لنورا" منتشرا على موقع تويتر.

واضطرت نورا حسين إلى الزواج ضد رغبتها في سن 16 عاما. وتعرضت للاغتصاب من جانب زوجها بينما كان ثلاثة أقارب له من الرجال يقيدونها.

وعندما حاول اغتصابها مرة أخرى، قامت نور حسين بطعنه دفاعا عن النفس.

وحكمت عليها محكمة بالإعدام في وقت سابق من الشهر الجاري، حيث لا يعتبر الاغتصاب الزوجي جريمة في السودان.

وقال أحمد محمد عثمان وزير الإعلام السوداني الأسبوع الماضي، عندما سئل عن الدعوة الدولية للعفو عنها، إن قوانين بلاده يجب أن تحترم.