الليرة التركية تشهد تراجعاً جديدا وتخسر أكثر من 3%

انقرة- "القدس" دوت كوم- خسرت الليرة التركية أكثر من 3,5 في المئة من قيمتها مقابل الدولار الاربعاء، في تراجع قياسي جديد، في ظل عدم تحرك المصرف المركزي التركي وتوتر الاسواق.

وتم تداول الليرة التركية بـ 4,84 مقابل الدولار قرابة الساعة 10,30 ت غ بعدما ناهزت سقف خمس ليرات للدولار الواحد.

وخسرت بذلك 3,6 في المئة من قيمتها الاربعاء، واكثر من 19 في المئة منذ شهر، واكثر من 35 في المئة على مدى عام.

وهو اسوأ اداء لعملة في بلد ناشىء ويذكر بازمة العملة الارجنتينية.

وتعاني الليرة التركية منذ اسابيع عدة على وقع تحذيرات الخبراء الاقتصاديين، ومع اقتراب موعد الانتخابات المبكرة في 24 حزيران/يونيو، وخصوصا ان المكاسب الاقتصادية في العقد الاخير شكلت احد اسباب ازدياد شعبية الرئيس رجب طيب اردوغان وحزبه العدالة والتنمية.

ويدعو خبراء اقتصاديون البنك المركزي الى اتخاذ اجراءات في مقدمها رفع نسب فوائده.

لكن اردوغان يرفض ذلك بشدة ولمح الاسبوع الفائت الى انه يعتزم التأثير في شكل اكبر على السياسة النقدية لبلاده في حال اعادة انتخابه في 24 حزيران/يونيو.

ومذاك، تنهار الليرة التركية مقابل الدولار واليورو في شكل شبه يومي.

ويلتئم المصرف المركزي في السابع من حزيران/يونيو لبحث امكان رفع فوائده.

وقال وليم جاكسون الخبير في الاسواق الناشئة لدى "كابيتال ايكونوميكس" في لندن "الارجح انهم سيتحركون" معتبرا ان على المصرف المركزي ان يزيد فوائده بمعدل يراوح بين 200 و300 نقطة دعما لليرة.

وعلق جميل احمد المحلل لدى "اف اكس تي ام" ان "العملة في تدهور مستمر" عازيا ذلك الى تصريحات اردوغان حول السياسة النقدية.