ليبرمان: السلطة الفلسطينية تحاول عبر تحركاتها قلب الساحة الدولية

رام الله- ترجمة "القدس" دوت كوم- قال أفيغدور ليبرمان وزير الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء ان رفع السلطة الفلسطينية لقضايا أمام محكمة الجنايات الدولية وسعيها للانضمام لمنظمات دولية، يهدف إلى خلق مزيد من التوتر السياسي والأمني، مشيرا الى أن إسرائيل "تأخذ على محمل الجد تلك التحركات".

واتهم ليبرمان في تصريحات أدلى بها خلال زيارته لمقر قيادة جيش الاحتلال الاسرائيلي في الضفة الغربية السلطة الفلسطينية بـ "محاولة قلب الساحة الدولية من خلال تحركاتها"، داعيا إياها لمحاولة مواصلة تحسين الواقع الحياتي "للسكان بالضفة".

واعتبر رحيل الرئيس الفلسطيني محمود عباس من منصبه، وما سيليه من أحداث شأن فلسطيني داخلي"، لكنه استدرك قائلا بان "إسرائيل تتابع عن كثب ما يجري ولكنها ترى الأمر شأنا داخليا لن تتدخل به".

وادعى أن هناك تحسنا اقتصاديا في الضفة يزداد من شهر إلى آخر ومن عام إلى آخر، مع زيادة في الواردات والصادرات مقارنةً بقطاع غزة الذي قال أنه على السكان أن يسألوا أنفسهم لماذا هذا التدهور في حياتهم. مضيفا "السبب في ذلك قيادة حماس".