ترامب يلمّح لتأجيل اجتماعه مع زعيم كوريا الشمالية

واشنطن- "القدس" دوت كوم- شينخوا- قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء، إن اجتماعه المقرر مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قد يتأجل.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض خلال اجتماعه مع رئيس كوريا الجنوبية، مون جاي-إن "ربما يتأجل الاجتماع المقرر في 12 يونيو"، في إشارة لموعد اجتماعه المقرر مع كيم.

وأضاف: "إذا لم ينعقد. فقد ينعقد في وقت لاحق. قد ينعقد في وقت مختلف. سنرى ماذا سيحدث".

وتابع: "هناك شروط معينة نريدها. إذا لم تستوف، فلن يعقد الاجتماع".

مع ذلك، قال إن كيم كان "جادا للغاية" بشأن إخلاء شبه الجزيرة الكورية من السلاح النووي." أعتقد أنه جاد. أعتقد أنه يريد أن يرى ذلك يحدث. في نفس الوقت، سيتحرك إلى مستقبل مختلف".

وكانت كوريا الشمالية قد حذرت الأسبوع الماضي بأنها قد تعيد التفكير في إمكانية حضور اجتماع سنغافورة إذا كانت الولايات المتحدة "تريد فقط الضغط على كوريا الديمقراطية للتخلي عن ترسانتها النووية".

وأرجأت بيونغ يانغ إلى أجل غير مسمى محادثات رفيعة بين الكوريتين الأربعاء الماضي احتجاجا على تدريبات جوية واسعة النطاق بين الولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية وحثت الأخيرة على وقف التدريبات.

ووضع مستشار ترامب للأمن القومي جون بولتون بيونغ يانغ في حالة تأهب في الآونة الأخيرة بتصريحاته التي اقترح فيها أن تتبع عملية نزع السلاح النووي في البلاد نموذج ليبيا الذي امتثل له زعيمها معمر القذافي الذي تخلي عن السلاح الذري وقُتل فيما بعد في انتفاضة مدعومة من الولايات المتحدة.

وتعهد ترامب يوم الثلاثاء بأن يبقى كيم سالما في بلاده وأن تنعم كوريا الشمالية بالازدهار بعد نزع السلاح النووي.

وقال: "إننا نضمن سلامته. لقد تحدثت عن ذلك منذ البداية. سيكون آمنا. سيكون سعيدا. وستصبح دولته غنية ومزدهرة جدا".