محدث| المالكي: نضع المحكمة الجنائية أمام اختبار حقيقي

رام الله - "القدس" دوت كوم - قال وزير الشؤون الخارجية والمغتربين رياض المالكي في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء إن القيادة الفلسطينية تضع "المحكمة الجنائية أمام اختبار حقيقي والعدالة في فلسطين تأخرت بما يكفي".

وأكد المالكي أن "فلسطين اتخذت هذه الخطوة بسبب تكثيف جرائم إسرائيل ضد المتظاهرين في غزة، إضافة إلى التوسع الاستيطاني ومصادرة الأراضي".

وأضاف: "سلطات الاحتلال أدمنت الإفلات من العقاب، وعلى الجنائية الدولية التعامل بحسم مع جرائمه بحق شعبنا".

وطالب المالكي المحكمة الجنائية الدولية، بفتح تحقيق في جميع جرائن إسرائيل التي تشكل جزءا من اختصاصاتها.

وأشار الوزير إلى أنه قدم للمدعية العامة للمحكمة، طلبًا بفتح تحقيق في جرائم حرب حرب مرتبطة بالتوسع الاستيطاني.

وقال: "اتخذنا هذه الخطوة نيابة عن الشعب الفلسطيني الذي عانى لأجيال من جرائم إسرائيل".

وفي وقت سابق اليوم، سلم المالكي، المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، خلال اجتماع رسمي بينهما، الاحالة للحالة في فلسطين، حول الجرائم المستمرة التي ترتكبها اسرائيل، التي وقعت في الماضي، والحاضر، وأي من الجرائم التي تقع في المستقبل، خاصة تلك المرتبطة بمنظومة الاستيطان الإسرائيلية غير الشرعية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية.

وطالب المالكي المحكمة الجنائية بتحمل واجباتها تجاه العدالة والمساءلة باعتبارها الجهة المختصة للتحقيق في الجرائم المستمرة والمرتبطة بنظام الاستيطان وملاحقة المجرمين المسؤولين عن ارتكاب هذه الجرائم.