بوتين يهنىء مادورو ويدعو الى "حوار وطني" في فنزويلا

موسكو- "القدس" دوت كوم- هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين نيكولاس مادورو باعادة انتخابه رئيسا لفنزويلا وتمنى له "النجاح" في مواجهة التحديات الاقتصادية داعيا الى "حوار وطني" في وقت رفضت المعارضة نتيجة الاقتراع.

وفي برقية تهنئة، "تمنى الرئيس الروسي لنيكولاس مادورو (...) النجاح في خوض التحديات الاجتماعية والاقتصادية التي تواجهها البلاد"، وفق ما قال الكرملين في بيان.

واعرب بوتين عن الامل في "بدء حوار وطني من زجل مصلحة الشعب الفنزويلي".

وقال بوتين "انه مقتنع بان اعمال نيكولاس مادورو على رأس الدولة ستضمن مواصلة توطيد الشراكة الاستراتيجية بين البلدين".

وفاز الاشتراكي نيكولاس مادورو في الانتخابات الرئاسية الاحد بـ 68% من الاصوات متقدما على خصومه. وقاطعت المعارضة الاقتراع منددة بـ "تزوير".

وكانت الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الاوروبي وحوالى 10 دول من اميركا اللاتينية اعلنت قبل اجراء الانتخابات انها لن تعترف بنتائجها.

من جهتها دانت الخارجية الروسية ما اعتبرته محاولات تدخل لدول غربية في العملية الانتخابية في فنزويلا.

ونقلت وكالة "انترفاكس" عن مسؤول الوزارة لاميركا اللاتينية الكسندر شتشيتينين قوله "نلاحظ للاسف انه كان هناك طرف ثالث في هذه الانتخابات غير الشعب الفنزويلي والمرشحين: انها الدول التي دعت علنا الى مقاطعة الاقتراع".

ووقعت فنزويلا العام الماضي اتفاقا لاعادة جدولة ديونها مع روسيا ما أمن لهذا البلد متنفساً مع تراجع اسعار المحروقات والعقوبات الاميركية.

بدوره، هنأ رئيس بيلاروسيا الكسندر لوكاشنكو مادورو مشيدا في بيان بانتصار "الديموقراطية الحقيقة" و"العدالة الشعبية".