مقتل 4 مسلحين وشرطي في هجوم على كنيسة في الشيشان

موسكو- "القدس" دوت كوم- قتل اربعة مسلحين وشرطي واحد السبت في جمهورية الشيشان بالقوقاز الروسي، خلال هجوم على كنيسة ارثوذوكسية في هذه المنطقة التي يشكل المسلمون اكثرية سكانها، كما اعلن الرئيس الشيشاني رمضان قديروف لوكالات الانباء الروسية.

فقد تسلل الاربعة الى كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل في وسط غروزني، عاصمة الشيشان، "لأخذ مؤمنين رهائن"، كما اكد قديروف لوكالة "تاس" الرسمية.

واضاف ان "الاربعة قُتلوا جميعا خلال عملية خاصة شنتها على الفور" قوى الامن"، موضحا ان شرطيا قتل أيضا.

وأصيب احد المصلين، بحسب المصدر.

واكد قديروف من جهة اخرى، ان المسلحين كانوا يتحركون، كما تفيد المعلومات الأولية، بناء "على اوامر بلد غربي".

واوضح مصدر في الشرطة لوكالة "انترفاكس" ان المهاجمين كانوا مسلحين بمسدسات وسكاكين وبندقية وزجاجات حارقة.

وبعد الحرب الاولى في الشيشان (1994-1996)، بات التمرد التمرد الانفصالي اسلاميا وتمدد خارج حدود هذه الجمهورية الروسية ليتحول اواسط سنوات الالفين الى حركة اسلامية مسلحة ناشطة في كل انحاء شمال القوقاز.

وفي اواخر حزيران/يونيو 2015، اعلن التمرد الإسلامي المسلح في القوقاز الروسي مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية والتحق عدد من انصاره بالجهاديين في سوريا والعراق.