الصين تعرض 162 قطعة بورسلان مستعادة من ألمانيا تعود لـ 1200 عام

رام الله - "القدس" دوت كوم - عرض متحف مدينة تشانغشا، حاضرة مقاطعة هونان بوسط الصين يوم الثلاثاء، مجموعة من البورسلان الصيني القديم تعود إلى أكثر من 1200 سنة، وذلك بعد استعادتها من ألمانيا.

وتتألف المجموعة المذكورة من 162 قطعة كانت جزءا من شحنة بورسلان أرسلت من الصين في القرن التاسع الميلادي خلال عهد أسرة تانغ الإمبراطورية (618-907)، على متن مركب شراعي عربي غرق لاحقا في بحر جاوة بإندونيسيا.

وفي العام 1998، اكتشفت سفينة إنقاذ ألمانية حطام السفينة الغارقة وأطلقت عليها اسم "باتو هيتام"، وقد كان على متنها أكثر من 67 ألف قطعة من البورسلان، 85 بالمئة منها تم إنتاجها في أفران تونغقوان الإمبراطورية في تشانغشا.

ويوم الثلاثاء الماضي؛ عرض متحف تشانغشا 162 قطعة في الموقع الأصلي للأفران المذكورة، والذي يعود لأكثر من 1300 عام، وتحول إلى أول متحف صيني للبورسلان في العام 1999.

وتشمل القطع الأثرية المستعادة قطعا من السيراميك المصنوع في العديد من الأفران القديمة في مقاطعات هونان و تشجيانغ وهوبي وخنان وقوانغدونغ، فيما يقول خبراء إن تلك القطع والتحف الأثرية توفر دليلا جديدا على تجارة البورسلان الدولية التي كانت الصين تقوم بها منذ فترة أسرة تانغ الإمبراطورية.