التحالف العربي: قادة الحوثيين أهداف مشروعة

القاهرة- "القدس" دوت كوم- د ب أ- قال العقيد الركن تركي المالكي، المتحدث باسم قوات "تحالف دعم الشرعية في اليمن"، إن "قيادات الميليشيات الحوثية المسلحة التابعة لإيران أهداف عسكرية مشروعة بحسب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية الخاصة بالاستهداف".

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اليوم الأحد عن المالكي القول إن "الانقلابيين خارجون عن القانون الدولي الإنساني بحسب مواده الواردة باتفاقيات جنيف الأربع وبروتوكولاتها الإضافية، ولا يمثلون المدنيين الذين ليسوا طرفاً في العمليات العسكرية".

وأوضح أن "وجود التشكيل الهرمي والقيادة الإرهابية وانتمائهم لها يضعهم تحت المسؤولية والمحاسبة القانونية كمقاتلين مغتصبين للسلطة، وما قاموا به من إرهاب وإجرام يجعلهم أهدافا سانحة لإنهاء معاناة الشعب اليمني وحماية الأمن الإقليمي والعالمي".

ولفت إلى رفض أي مبادرة من دون اعتراف الحوثيين الصريح وإقرارهم بالقرار 2216 ومرجعيات الحل اليمني.

وأكد المالكي أن "العمليات العسكرية إذا وصلت إلى مرحلة معينة فإنهم (الميليشيات) قد لا يجدون الوقت لقرار العودة إلى طاولة المفاوضات وسيكون العمل العسكري هو الحاسم".

وحول الأحداث التي تشهدها محافظة سقطرى، شدد المالكي على أنه "لا يوجد أي خلاف بين أركان التحالف. فالتحالف مستمر في تحقيق الأهداف الاستراتيجية وهي إعادة الشرعية لليمن"، مجددا التأكيد على أن المسألة تتمثل في أنها "اختلاف في وجهات النظر لمعالجة أمور أمنية بين الإمارات والشرعية. وتم إنهاء المسألة بالتنسيق المشترك".