اتحاد النقابات الألمانية يطالب بزيادة ملحوظة في الحد الأدنى للأجور

برلين- "القدس" دوت كوم- د ب أ- طالب اتحاد النقابات الألمانية بزيادة ملحوظة في الحد الأدنى للأجور.

وفي تصريحات لصحيفة "زاربروكر تسايتونج" الألمانية الصادرة اليوم السبت، قال راينر هوفمان، رئيس الاتحاد إن النقابات ستعمل بقوة خلال الجلسة القادمة للجنة الحد الأدنى، التي شكلتها الحكومة، والمزمع عقدها في حزيران المقبل، من أجل رفع ملموس للحد الأدنى.

وأكد هوفمان الذي سيرشح نفسه لإعادة شغل منصبه في مؤتمر الاتحاد اليوم الأحد: "ننظر إلى هذا بوصفه خطوة أولى نحو الوصول إلى حد أدنى يؤمن العيش".

تجدر الإشارة إلى أن آخر توقعات المكتب الاتحادي للإحصاء في مدينة فيسبادن، أفادت بأن الحد الأدنى للأجور سيرتفع من 84ر8 يورو للساعة في الوقت الراهن إلى 19ر9 يورو في الساعة في العام المقبل.

ورأى هوفمان أن الحد الأدنى للأجور ينبغي أن يتحدد، كما ينص القانون، وفقا لآخر زيادة في تعريفات الأجور وأيضا وفقا للوضع الاقتصادي، ولفت إلى أن الوضع الاقتصادي جيد إلى أبعد الحدود " وبالتالي فيجب أن تكون هناك زيادة مناسبة".

ووفقا لحسابات الحكومة، فإنه يجب أن يكون الحد الأدنى أعلى بشكل ملحوظ مما هو عليه الآن، لضمان أن يكون راتب المعاش أعلى من الاحتياجات الأساسية للمعيشة.

جاء ذلك في رد من وزارة العمل على استجواب من كتلة حزب اليسار.

وحسب هذا الرد، فإنه يجب أن يبلغ الحد الأدنى 63ر12 يورو في الساعة، وأضافت أن هذا التقدير يتجاهل الرعاية الإضافية للمتقاعدين والتي يمكن معها الوصول إلى زيادة ملحوظة في إجمالي رعاية الشيخوخة.

من جانبها، قالت سوزانه فيرشل، نائبة رئيس كتلة اليسار: "لقد اتضح اليوم أن مقدار الحد الأدنى للأجور كان متدنيا بشكل أكبر من اللازم عند تطبيقه"، ووصفت الحد الأدنى للأجور بأنه أجر للفقر وحول الناس إلى حالات اجتماعية.