يديعوت: إسرائيل تتأهب لـ"أسبوع متفجر"

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، اليوم الأحد، إن الجيش الإسرائيلي وأجهزة الأمن المختلفة تتأهب وتستعد لما وصفته بـ"الأسبوع المتفجر".

وأشارت الصحيفة، إلى أن الجيش يتوقع أن تكون الأحداث الأكثر عنفا على الحدود مع قطاع غزة خلال أحداث حفل افتتاح السفارة الأميركية ويوم النكبة (يومي الاثنين والثلاثاء).

ووفقا للصحيفة، فإن الجيش يتخوف من أن يقوم عناصر من نخبة حركة حماس بالتسلل بين المتظاهرين لتنفيذ هجوم ضد قوات الجيش. مشيرةً إلى أن الجيش سينتشر بكثافة في محيط القطاع لمنع أي محاولات تسلل أو هجوم.

وأشارت إلى أن الآلاف من الجنود سيتم نشرهم على طول حدود القطاع وكذلك في الضفة الغربية لتعزيز التواجد الأمني. مشيرةً إلى أن هناك مخاوف من أن تستمر الاحتجاجات الفلسطينية لأسابيع.

وبحسب الصحيفة، فإن الجيش في حالة تأهب وتوتر على كل الجبهات ومنها الشمالية بسبب الوجود الإيراني في سوريا. مشيرةً إلى أن الجيش أوقف تدريباته وعمل على تعزيز قواته لمنع التصعيد على الأرض واحتواء الأحداث.