المسجد الأقصى: الاعتداء على موظفي الأوقاف وسط اقتحامات واسعة للمستوطنين

القدس - "القدس"دوت كوم- اعتدت قوات الاحتلال صباح اليوم، على موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية، داخل المسجد الأقصى واعتقلت أحدهم، وذلك في أعقاب محاولة الأخيرين الحدّ من اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، والتي بدأت من ساعات الصباح.

وقال المسؤول الإعلامي بدائرة الأوقاف الإسلامية فراس الدبس إن القوات الخاصة اعتقلت الحارس محمد الصالحي، بعد أن اعتدت عليه.

وقد اقتحم مئات المستوطنين منذ ساعات صباح اليوم المسجد الاقصى المبارك وسط حراسة أمنية مشددة من قبل شرطة الاحتلال التي عمدت لابعاد حراس المسجد عن مسير المستوطنين الذين اخترقوا ساحات المسجد من بوابة المغاربة وصولا الى بوابة الاسباط.

وأدى المستوطنون المقتحمون صلوات علنية.

ويسود توتر شديد داخل البلدة القديمة والمسجد الأقصى في ضوء المسيرات الاستفزازية للمستوطنين واليمينيين المتشددين والتي ستصل ذروتها ما بين الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم حتى الساعة التاسعة مساء.

ومع قرب انطلاق مسيرة الرقص بالاعلام الاستفزازية التي ينظمها اليمين الاسرائيلي المتطرف بمشاركة عشرات الالاف من المستوطنين الذين سيخترقون الأحياء الفلسطينية في مدينة القدس اعتبارا من بعد ظهر اليوم وحتى الساعة التاسعة مساء تسود في أرجاء المدينة حالة ترقب وتوتر شديد.

ويحتفل الاسرائيليون المتشددون بمسيرة رقص الاعلام السنوية بمناسبة ما يسمى توحيد القدس في الذكرى الحادية والخمسين متزامنة مع قيام دولة الاحتلال قبل سبعين عاما وسط فعاليات عديدة قررتها بلدية الاحتلال بالتنسيق مع فعاليات وووزارت اسرائيلية .

وادعى رئيس بلدية الاحتلال نير بركات أن الاحتفالات بتوحيد المدينة ستكون مغايرة هذا العام عن الاعوام السابقة مشيرا الى ما اسماه أن المدينة ستبقى موحدة أبد الدهر .

في السياق ذاته