فتح مراكز الاقتراع في أول انتخابات تشريعية في العراق بعد دحر "داعش"

بغداد - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) -فتحت مراكز الاقتراع أبوابها صباح السبت في العراق، لانطلاق أول انتخابات تشريعية في البلاد بعد دحر تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، بحسب ما أفاد مراسل من وكالة فرانس برس.

ودعي الناخبون العراقيون وعددهم نحو 24,5 مليونا لانتخاب برلمان جديد مهمته الرئيسية ضمان إعادة إعمار البلاد التي أنهكتها ثلاث سنوات من الحرب ضد الجهاديين.

استنفرت السلطات نحو 900 ألف عنصر من الشرطة والجيش لحماية مراكز الاقتراع المقرر أن تغلق أبوابها عند الساعة 18,00 (15,00 ت غ).

وأغلقت جميع المنافذ الحدودية والمجال الجوي يوم التصويت، خصوصا بعدما هدد تنظيم الدولة باستهداف الناخبين.

وفي أحياء عدة من بغداد، أغلقت الشرطة الشوارع المؤدية إلى مراكز التصويت، وبدت العاصمة المعروفة بازدحامها، فارغة.

وفي الموصل، "عاصمة الخلافة" السابقة للجهاديين في شمال البلاد، بدأت عملية التصويت أيضا في المراكز التي استحدثت داخل المدارس.

ويتنافس نحو سبعة آلاف مرشح على 329 مقعد في مجلس النواب. وتتم عملية التصويت بحسب قانون نسبي على أساس قوائم مغلقة ومفتوحة، وتوزع الأصوات على المرشحين ضمن 87 لائحة في 18 محافظة وفقا لتسلسلهم داخل كل قائمة.