"أستون مارتن" تنافس "فيراري" بسيارة "إس.يو.في" كهربائية

لندن - "القدس" دوت كوم - تسعى شركة صناعة السيارات الفارهة البريطانية "أستون مارتن" إلى إعادة الحياة إلى العلامة التجارية القديمة "لاجوندا" من خلال تطوير سيارة كهربائية من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في) بهدف المنافسة في سوق السيارات الكهربائية الفارهة.

وبحسب وكالة بلومبرغ للأنباء الاقتصادية فإن "أستون مارتن" تعتزم الكشف عن سيارتها الجديدة عام 2021 بعد عرض نموذجها الاختباري لسيارة "لاجوندا" في معرض جنيف الدولي للسيارات في مارس الماضي. ومن المنتظر طرح هذه السيارة الكهربائية الفارهة الكبيرة بعد عام واحد على الأقل من طرح السيارة الهجين فئة "إس.يو.في" من شركة "فيراري" الإيطالية.

وقال "ميرك رايتشمان" الرئيس التنفيذي لشركة "أشتون مارتن" إن "لاجوندا علامة تجارية فارهة، لكنها أيضا سيارة راسخة في التكنولوجيا"، مضيفا أن شكل السيارة "يجعلها استشرافا للمستقبل".